الوقف العلمي و الطبي

كلمة المدير التنفيذي للوقف

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين... وبعد،،،

لقد كانت فكرة الوقف في الحضارة الإسلامية من أسباب النهضة العلمية التي جعلت هذه الامة منارة للعلوم والمعارف بما وفرته هذه الفكرة من دعم لعلماء المسلمين الذين عكفوا على البحث والتعلم وأثروا التراث البشري في شتى المجالات العلمية والمعرفية ومن هنا أتت فكرة إنشاء الوقف العلمي والطبي بجامعة جدة وفق أحدث الأنظمة الإدارية والسياسات الوقفية التي ترسم خارطة للعمل المتميز والمستدام.

 

وانطلاقاً من قوله تعالى (لَن تَنَالُوا الْبِرَّ حَتَّى تُنفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ) ومن سنة نبيه صلى الله عليه وسلم ما رواه أبو هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعوا له". من هذا المنطلق فإن هذا المشروع يهدف إلى تقديم خدمات للطلاب الموهوبين والمبدعين وتقديم المساعدات للطلاب المحتاجين، ودعم الأبحاث العلمية والطبية للطلاب ولأعضاء هيئة التدريس، ودعم الباحثين والمؤسسات البحثية في المجتمع، والمساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030 وذلك لبناء أساس تنظيمي قابل للتطوير من أجل تحقيق الأهداف العامة.

 

أمين أوقاف جامعة جدة

المدير التنفيذي لأوقاف جامعة جدة

الدكتور / أحمد بن هلال الشيخ

آخر تحديث 7/22/2019 8:20:04 AM